أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

إثيوبيا: نجهز تصورًا لحل خلافات سد النهضة

كشفت إثيوبيا عن أنها تعد تصورا لحل النزاع مع مصر حول سد النهضة، سيتم إرساله إلى القاهرة والخرطوم قريبا، فيما أجل البرلمان الإثيوبي جلسة للجنة العلاقات الخارجية كانت مقررة السبت لبحث تطورات الأزمة.

وقال وزير الخارجية الإثيوبي، جيدو أندارجاشيو، في مقابلات مع تليفزيون الصين الدولي ووكالة أسوشيتدبرس الأمريكية، إن إثيوبيا تعد حاليًا حلها الخاص لحل النزاعات حول السد وسيتم تقديمه قريبًا إلى مصر والسودان، ونفى أن يكون لدى بلاده نية للانفراد باستخدام المياه وحدها، لكنه قال إن لها الحق في استخدامها بمسؤولية- على حد تعبيره.

وطالب «جيدو» الجامعة العربية بأن "تغتنم هذه الفرصة لتلعب دورًا إيجابيًا في إقامة علاقة جيدة بين القرن الأفريقي والشرق الأوسط".

وطالب الوزير الإثيوبي بأن «يكون لمصر التزام سياسي»، وأن «تلتزم بمبدأ الاستخدام العادل للسد»، دون أن يوضح المقصود بذلك.

 وقال إن بلاده ملتزمة بحل النزاعات حول سد النهضة، وإن "هناك حاجة إلى حوار حقيقي لإعادة إثيوبيا إلى مفاوضات واشنطن".

ووصف «جيدو» الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال مفاوضات واشنطن بأنه «اتفاق متسرع لن يفيد أي طرف»، مبررًا انسحاب إثيوبيا بأنها تعرضت لضغوط "للتوقيع على الاتفاق دون معالجة القضايا الرئيسية للحوار الثلاثي في الولايات المتحدة".

من ناحية أخرى، أجل البرلمان الإثيوبي جلسة كانت مقررة السبت للجنة العلاقات الخارجية، كان سيحضرها وزير الخارجية ووزير الري في إثيوبيا، لإطلاع البرلمان على آخر تطورات قضية سد النهضة.

وذكر موقع «ذا ريبورتر إثيوبيا» أن التأجيل تم بسبب مخاوف من فيروس كورونا، وأن الاجتماع كان مقررا للجنة الدائمة للعلاقات الخارجية وشؤون السلام بمشاركة وزير الخارجية ووزير المياه والري والفريق المشارك في مفاوضات سد النهضة مع مصر والسودان.

ونقل الموقع عن تسفاى دابا، رئيس اللجنة، قوله إن الهدف من الاجتماع كان الاستماع من الوزراء والمفاوضين إلى الوضع الحالي والقضايا العالقة فيما يتعلق بالبيانات الأخيرة للحكومة الأمريكية وكذلك الضغط الدبلوماسي المستمر ضد إثيوبيا.

وكانت إثيوبيا أعلنت تعليق الدراسة ومنع التجمعات، وإلغاء قبول دفعات جديدة بالجيش تجنبًا لانتشار الفيروس.

كتاب الموقع