أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

إثيوبيا تقر قانونا بسجن المدانين بنشر مواد تحريضية على الإنترنت

أقر البرلمان الإثيوبي قانونا يقضي بسجن الأشخاص الذين تثير منشوراتهم على الإنترنت اضطرابات.

ويسمح القانون الجديد بدفع غرامة تصل قيمتها إلى مئة ألف بر (ثلاثة آلاف دولار) والسجن لمدد تصل إلى خمس سنوات لأي شخص يشارك أو ينتج منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي يعتقد أنها قد تسفر عن عنف أو تكدير النظام العام.

وصوت 297 نائبا كانوا حاضرين لصالح القانون في حين لم يعارضه سوى 23 .

وقال المشرع ابييبي جوديدو ”إثيوبيا أصبحت ضحية للمعلومات المضللة… البلد هي أرض التنوع وهذا القانون سيساعد في موازنة هذا التنوع"، فيقال العديد من المشرعين الذين عارضوا القانون إنه ينتهك ضمانات دستورية تتعلق بحرية التعبير.

ومن ناحيته، حث مقرر الأمم المتحدة الخاص بحرية التعبير السلطات على إعادة النظر فيه وحذر من أنه سيزيد من حدة التوتر العرقي الموجود بالفعل وربما يثير المزيد من العنف, فيما قالت منظمات دولية مدافعة عن حقوق الإنسان إن القانون يوفر للحكومة وسيلة قانونية لإسكات المعارضين.

كتاب الموقع