أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

أنغولا: إعلان حالة الكارثة في ظل جائحة كورونا المستجد

حوّلت أنغولا يوم الاثنين حالة الطوارئ إلى حالة الكارثة، في خطوة تمهد الطريق لاستئناف تدريجي للحياة العادية التي عطلتها جائحة كوفيد-19، في البلاد، وفقا لوثيقة من مجلس الوزراء.

ووفقا لبيان ختامي من مجلس الوزراء، فإن هذا الإجراء يدخل حيز التنفيذ في 26 مايو الحالي، ويستمر حتى 9 يونيو المقبل، مع لوائح محددة لمختلف الأنشطة العامة والخاصة.

وجاء في البيان أن الحكومة لا يمكنها تجاهل العواقب الاقتصادية الخطيرة التي نجمت عن توقف الحياة الاجتماعية، وكيف أثّرت على الحقوق الأساسية للمواطنين.

ورغم هذا القرار، فإن الحكومة لن تخفف الاحتياطات لمواجهة هذا الوباء، حسب البيان.

ولا تزال العاصمة الأنغولية لواندا، المدينة الوحيدة التي سجلت حالات إصابة بكوفيد-19، تحت الإغلاق الصحي، خلال حالة الكارثة المعلنة حديثا.

وحتى الآن، أبلغت أنغولا عن 70 حالة إصابة بالفيروس، وأربع وفيات ناجمة عنه، و18 حالة شفاء.

كتاب الموقع