أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

السمات الجغرافية

1. الموقع الجغرافي

تقع إريتريا في شرقي القارة الإفريقية، على البحر الأحمر، الذي يحدها من الشمال والغرب، ويحدها من الشمال السودان، ومن الجنوب إثيوبيا وجيبوتي.

2. الإحداثيات الجغرافية: 15 درجة شمالاً، و39 درجة شرقاً.

3. خرائط المراجعة: خرائط قارة أفريقيا.

4. المساحة

أ. المساحة الكليّة: 117600 كم2.

ب. مساحة اليابس: 101.000 كم2.

ج. مساحة المياه: 16600 كم2

5. مقارنة المساحة (بالنسبة للملكة العربية السعودية): 5.46%.

6. الحدود البرية

أ. إجمالي طول الحدود البرية: 1840 كم.

ب. أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة

(1) مع جيبوتي: 125 كم.

(2) مع إثيوبيا: 1033 كم.

(3) مع السودان: 682 كم.

7. الشريط الساحلي: 2234كم، منها 1151كم، سواحل لليابسة الرئيسية، على البحر الأحمر، و1083كم سواحل الجزر في البحر الأحمر.

8. حقوق المطالبة البحرية

  1. المياه الإقليمية: تمتد مسافة 12 ميلاً بحرياً.

9. المناخ

تتعدد أنواع المناخ في إريتريا، على الرغم من صِغر مساحتها. ففي الهضبة الوسطى، يسود مناخ المناطق المرتفعة؛ وفي الجنوب الغربي، يكون المناخ مداري موسمي (السافانا)؛ بينما يسود المناخ الصحراوي، وشبه الصحراوي في السهل الساحلي. ويمتد الموسم المطير من شهر يونيه إلى سبتمبر، ما عدا المناطق الصحراوية الساحلية، حيث يكون الموسم أقصر من ذلك. وتزداد كمية الأمطار بصفةٍ عامة، كلما اتجهت نحو الغرب والجنوب. وترتفع درجة الحرارة في السهل الساحلي، إذ سجلت درجة الحرارة ارتفاعاً في منخفض ديناكيل، يُعد من أعلى ما سجل في العالم. أما المناطق الأخرى، فهي حارة؛ لكنها ليست شديدة الحرارة.

رسم توضيحي  لمتوسط درجات الحرارية الشهرية

المصدر: بيانات البنك الدولي

 

رسم توضيحي لمتوسط هطول المطر شهريا

المصدر: بيانات البنك الدولي

10. التضاريس

يتألف سطح إريتريا من أربعة أقاليم، هي: السهل الساحلي، على البحر الأحمر، بطول 1000 كم؛ والهضبة الوسطى الجنوبية، والمناطق التلية في الشمال والغرب الوسط؛ والسهول الغربية الواسعة. وبينما يكون ارتفاع السطح تحت مستوى سطح البحر في منخفض ديناكيل، في الجنوب الشرقي، يراوح ارتفاع الهضبة من 1830 إلى 2440 متراً، فوق مستوى سطح البحر. ويصرف العديد من الأنهار الأمطار الساقطة على الهضبة، حيث يتجه بعضها غرباً نحو السودان، ليصب في نهر النيل، مثل أنهار: ميريب، وبركة، والأنسيبا؛ وبعضها يتجه شرقاً، ليصب في البحر الأحمر، مثل فولكات، ولابا، والجيدي.

11. أدنى الارتفاعات وأعلاها

أ. أدنى الارتفاعات: بالقرب من منطقة كولول Kulul، في منخفض ديناكيل، حيث ينخفض 75 متراً، عن مستوى سطح البحر.

ب. أعلاها: قمة جبل سويرا Soira، حيث ترتفع 3018 متراً، فوق مستوى سطح البحر.

12. المصادر الطبيعية

من أهم موارد الثروة الطبيعية في إريتريا: الذهب، والبوتاس، والزنك، والنحاس، والملح، والأسماك؛ إضافة إلى احتمال وجود النفط والغاز الطبيعي.

13. استغلال الأرض، طبقاً لتقديرات عام 2011

الأرض الزراعية: 75.1 ٪

الأراضي الصالحة للزراعة: 6.8 ٪ / المحاصيل الدائمة: 0 ٪ / المراعي الدائمة: 68.3 ٪.

الغابات: 15.1 ٪.

أخرى: 9.8 ٪.

14. الأراضي المروية: 210 كم2، طبقاً لتقديرات عام 2012.

15. إجمالي مصادر المياه المتجددة: 6.3 كم3، طبقاً لتقديرات عام 2001.

16. استهلاك المياه الصالحة: (للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)، طبقاً لتقديرات عام 2000.

أ. الإجمالي: 0.3 كم مكعب/ سنة، مقسمة كالآتي: 3% أغراض منزلية، صفر% صناعية، 97% زراعية.

ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: 68 متر مكعب سنوياً.

17. الأخطار الطبيعية

تعاني إريتريا موجات الجفاف المتكررة، وأسراب الجراد، وبشكل نادر تتعرض للزلازل والبراكين.

18. البيئة ـ المشاكل الحالية

تعاني إريتريا التصحر، وإزالة الغابات، وتأكّل التربة، والرعي الجائر، وفقدان البنية التحتية نتيجة الحرب الأهلية.

19. البيئة ـ الاتفاقيات الدولية

أ. الاتفاقيات التي تشارك فيها الدولة

  1. اتفاقية التنوع البيولوجي.
  2. اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عن تغير المناخ.
  3. بروتوكول كيوتو عن تغير المناخ (KYOTO).
  4. اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر.
  5. اتفاقية التجارة الدولية في السلالات المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية.
  6. مؤتمر بازل المتعلق بالحد من حركات النفايات الخطرة المتجاوزة للحدود الدولية والتخلص منها.
  7. بروتوكول مونتريال للمواد التي تهدد طبقة الأوزون.

ب. الاتفاقيات الموقعة، ولكنها غير مُقرة: لا توجد

20. ملاحظة جغرافية

تتمتع إريتريا بموقعٍ إستراتيجي سياسي جغرافي مهم؛ إذ تقع بمحاذاة أكثر الممرات البحرية ازدحاماً في العالم. وقد احتفظت إريتريا بالساحل الإثيوبي كله، المطل على البحر الأحمر، بعد الاعتراف باستقلالها، في 24 مايو 1993.

كتاب الموقع